منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 


    الرجل الذي هز مصر

    شاطر
    avatar
    بو يوسف
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 488
    العمر : 51
    تاريخ التسجيل : 13/07/2011
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام الرجل الذي هز مصر

    مُساهمة من طرف بو يوسف في 23/1/2013, 9:57 am

    لقد نجح الشيخ العريفي أن يصنع حالة من التوحد بين المصريين مع تجنب الدخول في الامور السياسية الخلافية مع تأكيده على ضرورة الاتحاد لمواجهة المصاعب التي تعيشها البلاد بعد الثورة التي أطاحت بنظام حسني مبارك قبل عامين ولم ينس الشيخ العريفي أن يدعو رجال الاعمال العرب أن يستثمروا في مصر ويقفوا بجانبها في عثرتها مع تشديده على مجهودات الرئيس محمد مرسي في التعامل مع المكائد, والعلاقات القوية التي تربط مصر مع دول الخليج رغم محاولات بعض مشعلي الحرائق لإفسادها, في إشارة على ما يبدو لما يفعله ضاحي خلفان رئيس شرطة دبي...



    زيارة الشيخ العريفي تزامنت تقريبا مع زيارة وزير الخارجية الإيراني لمصر, حيث تسعى إيران منذ سقوط مبارك لتوطيد العلاقات مع القاهرة بشتى الوسائل وتتصيد أية شوائب في العلاقة بين القاهرة ودول الخليج لتقدم نفسها كبديل...كان العلمانيون في مصر باستمرار يتهمون الدعاة والمشايخ في السعودية "بالتعصب والتشدد ومحاولة التفريق بين المسلمين على حسب انتماءاتهم" فجاء الشيخ العريفي ليكشف مزاعمهم الباطلة وليلقنهم درسا في كيفية التسامي فوق الخلافات من أجل مصلحة الاوطان..



    الحالة التي صنعتها الزيارة أجهضت الفكرة التي حاول البعض ترويجها طوال الفترة الماضية من أن الإسلاميين يكفرون المجتمعات وأنهم يتعالون على المخالفين ولا يريدون التوافق مع الآخرين ويحتقرون المؤسسات الدينية وغير ذلك من الترهات, كما أنها أزالت الأوهام المغلوطة عن عدم عناية أهل الخليج بالمصريين وعدم اعترافهم بما قدموه من إنجازات في المجالات العلمية والعملية المختلفة...



    لقد حاول عدد من العلمانيين المتطرفين أن يفصلوا مصر عن محيطها العربي والإسلامي وربطها بمحيط غربي لنزع الالتزام الديني من نفوس شعبها وأشاعوا قصصا كثيرة في هذا الشأن وحاول العديد من الدعاة أن يزيلوا هذا اللبس, ولكن زيارة الشيخ العريفي وخطبته كان لها الأثر الأكبر؛ فالرجل مفوه ويعرف كيف يدخل لنفوس الشعوب المختلفة بطريقة سلسة ودون تقديم تنازلات شرعية.. ولعل في زيارته وكلماته درسا أيضا لبعض الدعاة في مصر الذين وقعوا في سقطات خطيرة مؤخرا عندما دخلوا في معارك جانبية واستخدموا ألفاظا غير لائقة أوقعتهم في حرج شرعي وقانوني وخصمت من رصيدهم عند الناس ومنحت أعداءهم فرصة لكي يشوهوا صورتهم ويتهموهم بأبشع الاتهامات في وقت يحتاج الشعب لمن يجمعهم وينير لهم الطريق ويكشف حقيقة المخططات التي تحاك ضدهم





    Cool ا/ كامل الجندي

      الوقت/التاريخ الآن هو 24/11/2017, 12:06 pm