منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 


    حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    شاطر
    avatar
    ضياء الدين احمد
    عضو فعال
    عضو فعال

    النوع : انثى
    عدد المشاركات : 54
    العمر : 42
    تاريخ التسجيل : 18/02/2012
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ضياء الدين احمد في 19/3/2012, 3:37 pm



    ماذا تعرف عن الامام الشهيد حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين


    هو الامام حسن عبد الرحمن البنا الداعية الاسلامى الكبير ومؤسس جماعة الاخوان المسلمين ..ولد بالمحموديه بمحافظة البحيرة ..تخرج فى مدرسة دار العلوم


    عمل مدرسا باحدى مدارس الاسماعيلية واسس هناك أول دار للاخوان..انتقل الى القاهرة وأخذ يؤسس بها وببقية المحافظات فروع عديدة للاخوان ونجح فى


    دعوته كثيرا نظرا لاخلاصه وتفانيه وصدقه الشديد وصفاته الأخلاقية العالية..وانضم لحركته مئات الآلاف ..وأنشا جريدة خاصة بدعوته..شكل فى حرب


    فلسطين 1948 كتيبة من الاخوان سافرت لمحاربة اليهود فى الأراضى المحتلة ..أصدر محمود فهمى النقراشى قرارا بوقف وحظر جميع أنشطة أندية وفروع


    الاخوان فلجأت الجماعة الى العمل السرى واغتالت النقراشى باشا ..اغتيل الامام حسن البنا بايعاز من الملك فاروق امام جمعية الشبان المسلمين


    بالقاهرة وفرض الملك حراسة مشددة على جنازة الامام منعا لحدوث ثورة او مظاهرات من الاخوان
    avatar
    صلاح محمد حسانين
    المدير العام

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6402
    العمر : 54
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف صلاح محمد حسانين في 19/3/2012, 4:49 pm

    قد كان حسن البنا من أرحب الناس صدرا بالنقد والنصح، وفي كثير من الأحيان يأتيه النقد من العلماء والدعاة، وهذا هو الغالب في النقد بصفة عامة، غير أن الإمام البنا لجأ إلى أسلوب جديد في النقد،
    فدعا قراء مجلاته إلى نقده، وإلى نقد المواد التي تقدم في المجلة، فعندما
    تولى رئاسة تحرير مجلة (المنار) خلفا للعلامة الشيخ محمد رشيد رضا، كتب
    يقول:

    الدعوة إلى انتقاد المنار

    إننا ندعو جميع من يطلع على المنار من أهل العلم والرأي: أن يكتبوا
    إلينا بما يرون فيه من الخطأ في المسائل العلمية أو ما ينافي مصلحة الأمة،
    ونَعِد المنتقدين بنشر كل ما يرسل إلينا من نقد مع بيان رأينا فيه، بشرط:
    أن يكون النقد مختصرًا، مؤيدًا بالدليل، نزيه العبارة.


    ونرجو عامة القراء: أن يطالبوا كل من يسمعون منه انتقادًا للمنار
    بكتابته وإرساله إلينا لنشره، وإلا أضاع الفائدة على نفسه وعلى الناس،
    وكان نقده عقيما لا نتيجة له، وهو ما لا يرضاه لنفسه محبٌّ للمصلحة
    العامة، ونسأل الله أن يوفقنا جميعًا لخير ما يحب ويرضى.[1]


    ولم يكن حسن البنا
    رحمه الله ممن يدعون للنقد، أو يدَّعون سعة الأفق، ورحابة الصدر، ثم عند
    نقدهم يضيقون ذرعا بما قيل عنهم، أو بمن نقدهم، بل كان رحمه الله نموذجا
    في تقبل النقد، مرحبا بكل درجات النقد، سواء كان نقدا بناءا أو غير بناء، مشتملا على أدب الخلاف، أم عار عنها.


    وعند تتبعي لكَمِّ الكتابات النقدية
    التي وجهت للبنا في حياته، أراها تنقسم إلى ثلاثة أقسام: نقد علمي رقيق،
    ونقد لاذع حاد، ونقد ساخر متهكم، وسوف أتناول كل هذه الألوان من النقد، مع ذكر نماذج منها، وموقف البنا من هذه الألوان من النقد جميعا.


    النقد العلمي الرقيق:

    أول هذه الألوان: هو النقد
    العلمي الرقيق، الذي يعتمد في الأساس على لغة لا تجريح فيها ولا سباب، بل
    عمادها: النصح في الله، والأدب في أداء النصح، وقد كان هذا هو غالب النقد الموجه للبنا إلا القليل مما يندرج تحت القسمين الآخرين، وقد كانت شخصية البنا بطبيعتها تجبر كل مخالف على احترامه وإن بدأ ناقده بعنف وحدة سرعان ما انقلب نقده إلى نقد علمي رقيق، نظرا لأن البنا
    لم يكن يقابل إساءة الناقدين بالإساءة، بل كان يأسرهم بلطفه وخلقه وأدبه،
    ومن هذا اللون أذكر اثنين من نقاده من العلماء، وهما: الشيخ محمد الحامد
    العالم السوري المعروف رحمه الله، والآخر: الشيخ محمود عبد الوهاب فايد
    رحمه الله.


    الشيخ محمد الحامد ونقده للبنا:

    كتب الشيخ محمد الحامد الحموي عدة مقالات ينقد فيها كُتَّاب مجلة
    (الإخوان المسلمون) النصف شهرية، ثم الأسبوعية فيما بعد، ونشر الأستاذ البنا
    نقد الشيخ محمد الحامد، وقدم نقده بهذه التقدمة: (للأخ الشيخ محمد الحامد
    الحموي نظرات شرعية في بعض ما نشر وينشر في أعداد مجلة الإخوان، أحببنا أن
    نطالع بها القراء في هذه الصفحة تباعًا، تجلية للحقيقة، وعرضا لمختلف
    النظرات، والحقيقة بنت البحث كما يقولون).


    إلى أن وصل الأمر بالشيخ الحامد أن أرسل في إحدى المرات بورقة فيها بضع عشر نقدا لأشياء علمية أخذها على الأستاذ البنا، وبكل شجاعة أدبية وحرص على الاعتراف بالخطأ وقف الإمام البنا في (حديث الثلاثاء) يعترف بما أخطأ فيه، ويرد ما لم يقتنع به، بل يرد بأسلوبه المشتمل على النكتة والطرفة المعهود في حسن البنا، فكان من ذلك: أن الشيخ الحامد أخذ على الأستاذ البنا
    أنه وهو في جلسة التشهد في الصلاة يهتز، وهو شيء لا إرادي اعتاد عليه
    المصريون الذين حفظوا القرآن في الكتاتيب، واعتاد عليه الأزهريون كذلك،
    فهو شيء لا إرادي، وقد فعله البنا سجية وهو لا يدري، فقال البنا
    مازحا: والله يا شيخ محمد (أي الحامد) أنت حيرتني معك، فأنا حاولت ألا
    أهتز كما نصحتني، فحدث لي شيء من اللخبطة وعدم الخشوع والتركيز، وإن خشعت
    اهتززت بلا إرادة مني، وإن مَثَلي ومثلك: كمن قال لرجل طويل اللحية: يا عم
    الشيخ وأنت نائم أين تضع لحيتك؟ أسفل اللحاف (الغطاء) أم فوقه؟! والرجل
    كان ينام ولا يفكر في ذلك، فلما نبهه صديقه بالسؤال، ظل الرجل لفترة قبل
    نومه يفكر، أين لحيته: هل هي تحت الغطاء أم فوقه؟ مما ضيع النوم من عينه!!


    وظل الإمام البنا يفسح صدره لنقد الشيخ الحامد، حتى وصلت سلسلة نقد الحامد لمجلة (الإخوان) والبنا إلى ست مقالات متتابعات، مما حدا بالبنا أن يجعل عنوان هذه الصفحة بـ (صفحة النقد)، وبعد بضع شهور فوجئ قراء مجلة (الإخوان المسلمون) بآخر مقال للشيخ الحامد في (صفحة النقد)، وقد صدرها البنا بهذه التقدمة التوديعية الرائعة، فكتب البنا يقول:

    (كنا نود لو بقي صاحبها (أي صفحة النقد)
    الفاضل بيننا يسعدنا بروحه الزكية، وينقلنا بسمته الهادئ، وآرائه المحافظة
    إلى عصر السلف الصالح من العلماء العاملين، ولكنه آثر السفر إلى سوريا،
    وغادر أهلا لا يقلون حبًّا له، وإجلالا عن أهله الأقربين، الذين سافر
    إليهم، جمعنا الله وإياه على خير ما يرضيه).[2]


    نقد الشيخ محمود عبد الوهاب فايد للإمام البنا:

    وممن نقدوا الأستاذ البنا
    وكان من طلبة الأزهر آنذاك: الشيخ محمود عبد الوهاب فايد رحمه الله، وهو
    من علماء الأزهر والجمعية الشرعية، وكان دائم الحضور للإمام البنا في حديث الثلاثاء، إلا أن الإمام البنا
    تحدث عن الملائكة فقال: (الملائكة خلق من خلق الله تعالى يتشكلون بأشكال
    شريفة كالإنس ونحوهم، ولا يخرجون عن طاعة الله تعالى، ولا يعصون الله ما
    أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. وقال بعض العلماء: إنهم خلق من نور، وهو قول
    يعوزه الدليل).[3]


    وقد كتب الشيخ فايد ردا على ما ذكره الأستاذ البنا، فقال: (قديما قال أرسطو: أفلاطون صديقي والحق صديقي، ولكن الحق أصدق منه. طالعت محاضرة فضيلة الشيخ حسن البنا في العدد السابع من المجلة فلاحظت عليها ملاحظات عابرة:

    أولا:عقب فضيلة المرشد على قول بعض العلماء في الملائكة أنهم خلق من نور بقوله: "وهو قول يعوزه الدليل".

    ثانيا:تحدث عن علم الملائكة فقال: "وأما علم الملك فبالتلقي من لدن الحكيم الخبير".

    ثالثا:استشهد على خاصية الإنسان وخاصية الملائكة فقال: (وعلم آدم
    الأسماء كلها) البقرة: 31 فيها خاصية العلم للإنسان، وقوله تعالى: (قالوا
    سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا) البقرة: 32 فيها خاصية الملائكة وهي
    التلقي.


    ونبدي رأينا فيما ذكره فضيلة المرشد موجزين فنقول بصدد ملاحظتنا
    الأولى: قام الدليل على أن الملائكة خلقت من نور، فقد ورد في صحيح مسلم
    رضي الله عنه قال: عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من مارج من نار، وخلق آدم مما وصف لكم"
    أ هـ ص 451 ج 10 هامش القسطلاني. وبمقابلة الأنواع الثلاثة بعضها لبعض
    يتضح أنه أراد أصل خلقة الملائكة. وحديث مسلم حديث صحيح لا يدفعه ما ورد
    في بعض الآثار، إما لعدم المساواة وإما لعدم المنافاة. وقد شرح العراقي
    هذا الحديث بما يتمشى معنا كما في (طرح التثريب) ص 277 ج 8. ونص ابن حزم
    في (المحلى) على هذا فقال ـ ص 13 ج1 بصدد الملائكة ـ: "خلقوا كلهم من نور،
    وخلق آدم من ماء وتراب، وخلق الجان من نار". ثم ذكر حديث مسلم بسنده إليه.


    وقد رد الأستاذ البنا
    على نقد الشيخ محمود عبد الوهاب فايد فقال: "إلى حضرة الأخ في الله تبارك
    وتعالى فضيلة الشيخ أحمد عاشور حفظه الله تعالى، السلام عليكم ورحمة الله
    وبركاته، أما بعد: فقد اطلعت على ملاحظة الأخ العزيز السيد محمود عبد
    الوهاب فايد التي بعث بها إليكم حول محاضرتي الملخصة في (الاعتصام)
    الغراء، وإني أبادر بشكر الأخ على أدبه وأسلوبه الكريم، وأشكر لكم حسن
    ظنكم بأخيكم، وإسعاده بعرض هذه الملاحظات عليه.


    ثم أقفي بعد ذلك بالثناء على فضل الأخ وعلمه، وحديث رسول الله صلى الله
    عليه وسلم على العين والرأس (فالملائكة من نور) ونفوض حقيقة النور الذي
    أشار إليه الحديث الشريف إلى الله تبارك وتعالى، وهو به أعلم، وجزى الله
    تعالى الأخ عنا خير الجزاء.


    ولم أُرِدْ بما قررت من أن خاصية الملائكة التلقي نفي الاختيار، ولكن
    نفي التوهم والخيال الذي هو للإنسان أساس الابتكار، والذي كثيرا ما يؤدي
    إلى الخطأ والعثار، فإن يكن هذا القصد صحيحا فمن الله تعالى وله الفضل
    والمنة، وإن يكن غير ذلك فمن نفسي، وما أبرئ نفسي، ونحن ـ فيما أرى ـ بعد
    ذلك الإيضاح متفقان.


    وأسأل الله تعالى لي ولكم وللأخ العزيز تمام التوفيق والسداد، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. في غرة ذي الحجة سنة 1366هـ).[4]

    وقد كان الشيخ فايد رحمه الله يحكي هذا الموقف للعلماء وطلبة العلم، ويباهي به وبسعة صدر الإمام البنا رحمه الله، ويحكي هذا الموقف ومواقف أخرى خالف فيها الأستاذ البنا ونقده علميا، حتى أصبح هناك تعارف بينه وبين البنا، فكان إذا أتى الشيخ فايد مجالس البنا يداعبه قائلا بين الإخوان والحضور: إذا جاء الشيخ فايد جاء بالفوايد.

    2ـ نقد الآخرين المشتمل على الحِدَّة:

    ومن النقد المشتمل على الحدة والطعن في البنا ومنهجه: نقد جماعة (شباب محمد)، وقد كانوا من الإخوان ثم انشقوا عليها، يحكي الأستاذ عمر التلمساني عن رد فعل البنا تجاه هذا النقد
    الحاد، بل الانشقاق العنيف، فيقول: ويوم أن انشق بعض الإخوان، وخرجوا من
    الجماعة، وسموا أنفسهم شباب محمد، لم يثر عليهم، ولم يقاطعهم، ولم يوزع
    عليهم الشبهات، ولم يؤلب أحدا عليهم، ولكن تصرف معهم التصرف الذي لا
    يتصرفه سواه في مثل هذا الموقف.


    اتخذ شباب محمد له مقرا، وأعد دفاتر للاشتراك في صفوفه. فكان الإيصال الأول (نمرة 1) باسم حسن البنا،
    ليؤكد لهم أن موقفهم هذا لم يزعجه، وأنه يتمنى لكل عامل في حقل الدعوة
    الإسلامية أن يوفقه الله لكل ما يحب ويرضى. وما دام هو واثق من نفسه،
    فلماذا لا يتصرف وهو على بينة من نتائج هذا التصرف؟؟ إنه التصرف المناسب،
    تعالى على الصغائر والمهاترات. واكتسب احترام الذين انشقوا عليه، لأنه لم
    يبدأهم بهجوم ولا ملام.[5]


    النقد الساخر المتهكم:

    واللون الثالث من ألوان النقد الذي وجه للبنا، هو النقد المشتمل على السخرية والتهكم، ومع ذلك كان يتقبله البنا بصدر رحب، ويرد على صاحبه بخلق حسن، فمن ذلك على سبيل المثال: أن البناالبنا
    كتب هامشا يعقب فيه على نقله من نهج البلاغة، وحول نسبة الكتاب للإمام عي
    أم للشريف الرضي فقال: (في نسبة ما جاء في نهج البلاغة لعلي رضي الله عنه
    الخلاف المعروف بين الأدباء وسواء أكان القول من كلام علي رضي الله عنه أم
    من كلام الشريف فمعناه من حيث تعظيم الله وحسن الثناء عليه رائع بديع).

    كتب يفسر قوله تعالى: (الله الذي رفع السماوات بغير عمد ترونها ثم استوى
    على العرش وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى يدبر الأمر يفصل الآيات
    لعلكم بلقاء ربكم توقنون) الرعد:2. فاستدل على تفسير الآية والتأمل فيها،
    بعبارات من كتاب نهج البلاغة.[6] رغم أن

    فكتب أحد القراء معقبا بسخرية وتهكم على الأستاذ البناوملاحظة
    أخرى في العدد الأخير نحب أن تبينوا لنا حقيقتها وهو ما نسبتموه لعلي بن
    أبي طالب كرم الله وجهه في باب التفسير، ذلك الكلام العجيب الذي لا يشبه
    في أسلوبه ولا معانيه ما تواتر إلينا من كلامه رضي الله تعالى عنه ففي أي
    ديوان من داوين السنة المعتبرة عند المسلمين وجدتم هذا الخبر؟ أفيدونا
    رحمكم الله، وإن لم يوجد في شيء منها، فهل ترون أن أمثال هذه (الحواديت)
    التي ملئت بها بعض الكتب المجهولة الأصل مثل (نهج البلاغة) وغيره تصلح
    للاحتجاج ولتقرير عقيدة إسلامية؟! وإني وإن كانت بيني وبين فضيلتكم معرفة،
    إلا أني أحب أن أكون إلى حين مستترا والسلام عليكم ورحمة الله).


    فأجاب البنا على هذا النقد
    المتهكم قائلا: (وثالثهما: استنكار ما نسبناه لأمير المؤمنين علي كرم الله
    وجهه في باب التفسير والتهكم عليه بهذا الأسلوب اللاذع، فغفر الله للكاتب
    سَوْرَةَ قلمه وعفا عنا وعنه، ونحب له أن يروض قلمه دائما على غير هذا
    الأسلوب فهو أعف وأبر، ولو أن حضرته التفت إلى أننا إنما سقنا هذا الكلام
    للبيان والاستئناس لا للاحتجاج والاستدلال وهذه واحدة، ونسبناه إلى نهج
    البلاغة ولم ننسبه إلى الإمام كرم الله وجهه وهذه الثانية، وعلقنا في
    حاشية المقال بما يستفاد منه أن نسبة هذا الكتاب موضع خلاف بين الأدباء
    وهذه الثالثة، لو أن حضرته ألتفت إلى هذه النواحي الثلاث لأعفى نفسه
    وأعفانا من هذا التعليق القاسي الذي لا مبرر له).[7]


    هذه حالات ثلاث للنقد الموجه لحسن البنا، وكيف كان تقبله للنقد فيها، مؤثرا الاستفادة منها، على اتهام الناقدين، أو البحث عن نياتهم، أو عن تصنيفهم، بل تقبل النقد بأريحية وسعة صدر كبير، وهو كما نرى حالات نقد علنية، منشورة في صحف ومجالات سيارة.
    والان هل تتقبل جماعة الاخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة النقد كما كان الامام رحمة الله عليه اغتقد ان اداء الاخوان بعد انتخابات مجلسى الشعب والشورى تداء مهين وغير مقتع بما كانوا يعنلونه وقت الدعاية مازال الامن سىء وزادت طوابير الغاز والبنزين واصبح همهم الان هو تشكيل حكومه لتكون موجودة على سدة الحكم وقت اجراء انتخابات الرئاسة فهل هذا امرا ما يريده الاخوان فى التأثير بشىء ما ولغرض ما من الاخوان الله اعلم ارجو من يتكلم هنا ممثلا للاخوان ان يريد عن اسئلتى ويتقبل النقد كما كان الشيخ حسن البنا





    avatar
    ضياء الدين احمد
    عضو فعال
    عضو فعال

    النوع : انثى
    عدد المشاركات : 54
    العمر : 42
    تاريخ التسجيل : 18/02/2012
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف ضياء الدين احمد في 19/3/2012, 5:51 pm



    بما اننى لست اخوانى فلن استطيع الرد عنهم وأعلم انه عندهم من الكفاءات التى تستطيع الرد جيدا

    وانا منتظرون
    avatar
    صلاح محمد حسانين
    المدير العام

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6402
    العمر : 54
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف صلاح محمد حسانين في 19/3/2012, 6:08 pm

    بما اننى لست اخوانى فلن استطيع الرد عنهم وأعلم انه عندهم من الكفاءات التى تستطيع الرد جيدا

    وانا منتظرون
    لا اعتقد رغم انى اتمنى منهم التوفيق والمساعدة على استقرار الاحوال ولكن يبدو انهم يفكرون فى شىء اخر





    avatar
    احمد ماهر مؤنس
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 279
    العمر : 38
    تاريخ التسجيل : 18/02/2011
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف احمد ماهر مؤنس في 20/3/2012, 12:34 pm

    [color=red] يحتار البعض فى الجماعه
    ربما لانهم استيقظوا ذات يوم فوجدوهم فى المقدمه ؛ويقولون اعطيناهم اصواتنا بالامس كيدا بالحزب الوطنى واليوم لم نعطيهم الاصوات ولعب بعضنا لعبا وقامر الاخر على شباب دون هدف او غايه ؛واخرون هاموا على المال والسبوبه؛الا ان الله يأبى الا ان يتم نوره؛....

    انا لست مدافعا عن الاخوان
    فهم ليسوا موقع اتهام

    انا فقط افسر واوضح بما أل لى من تواجد عن قرب معهم منذ وقت ليس ببعيد؛ وقد قلنا من قبل على صفحات هذا المنتدى كلاما ليس بقليل عن السمه التربويه التى يعتمد عليها الاخوان فى تنظيمهم وان اهم ما يميز تنظيمهم هو تربيه النشىء من الصغر و قلنا انهماصحاب هدف وغايه ؛وان غايتهم هى اصلاح حال الاسلام والمسلمين ....

    فلو اخذنا هذة الغايه فى الاعتبار
    ومعها قليل من الايمان ببعض القيم الهامه
    المعمول بها فى الجماعه لانجلى كل شىء
    واهم هذه القيم
    1_ليس هناك فرق شاسع بين زمن الامام حسن البنا واليوم فالغايه واحده والمنهج واحد ؛الا ان الاختلاف فى الوسائل المتاحه هو ما يوضح وجود اللبس لغير المتفهم للامور؛ومرحله البنا كانت هى الاولى وهى الاخطر اما اليوم فبفضل الله ظهرت الصحوه الاسلاميه فى كل مكان..
    2_ان الاخوان فى تطلعهم للسلطه لا يبغون مالا ولا جاه انما يبغون بها ارضاء الله واصلاح الفاسد فى الحياه؛والمتتبع لمراحل الجماعه يظهر له هذا الامر جليا.وهنا تكمن اغلب الانتقادات ؛وهو الموضوع المعقد الذى لا يفهمه كثيرون ؛والاخوان يتخذون كل الوسائل المتاحه والشرعيه للوصول الى سده الحكم ايمانا منهم بان حال الرعيه سينصلح اذا ما انصلح حال الراعى؛ويحكمهم فى هذا الامر كثير من القيود؛اهمها ان الارث ثقيل من النظام السابق؛وان مصر ليست كاى دوله بل هى الاعظم بين دول العالم فى التنوع وشعبها الاكثر ذكاء والاكثر تمردا؛ولكنها ايضا الاكثر ايمانا ؛
    فلو ان هناك نظام عادل فى مصر لوجدنا جماعه الاخوان يقتصر دورها على الاعمال الخيريه والدعويه والجمعيات الاهليه؛الا ان الوضع لم يعد يحتمل تأجيل ؛فهم قوم حملوا المسؤليه على عاتقهم ابتغاء مرضاة الله ...
    اخوانى الاعزاء
    من يجد فى نفسه القدره على ان يكون حسن البنا فليفعل؟؟؟
    من وجد فى نفسه القدره على حمل المسؤليه ابتغاء مرضاة الله فليتقدم؟؟؟؟؟؟
    من يستطيع ان يحقق العدل والمساواه لاخوانه وينشر الرخاء فليبادر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من وجد فى نفسه القدره على اعلاء كلمه الله فى الارض وتطبيق حكم الله على عباده فنحن معه ؟؟؟؟؟؟؟؟
    اخوانى الاعزاء
    لو كان لديكم شىء افضل مما يقدمه الاخوان فليتقدم بها الى الامام واقول له بكل الحب انا معك وكل جماعه الاخوان المسلمين من خلفك وانت قائدنا ...اما ان نركن الى النقد الهدام ؛وان فلان من الاخوان قال كذا وخالفه فلان من الاخوان ايضا وقال كذا وان هناك تناقد فى المواقف؛فهل هذا التناقد يخالف شرع الله ام ماذا؟؟

    ايها الشعب الصابر ثلاثون عاما
    على الذل والمهانه والجوع افلا تصبر لعام او عامان لاسترداد الكرامه والاحساس بالعدل والمساواه...

    Embarassed[/color]





    [quote] لقد عاهدنا الله أن نكون لهذه الدعوة .. وسنظل لها .. ولقد خالجتنا خلجات من الناس فعاقبنا الله عليها .. ولا سبيل لنا إلا أن نقبل على أنفسنا بالتوكل وعلى الناس بالدعوة ..ولله بعد ذلك عاقبة الأمور ..

    لماذا نيأس من الإصلاح ؟ ..هب أننا سوف لا نصل إلى شيء من النتائج ...ولنعمل على هذا الأساس كما عملنا من قبل .. فماذا يضيرنا؟ ..

    ألم نؤد الواجب ؟ .. ألم نتحرّ الحق؟ .. ألم نؤد الرسالة؟ .. ذلك حسبنا ولله عاقبة الأمور...

    الإمام الشهيد حسن البنا ... القاهرة -18 مارس 1940م
    avatar
    صلاح محمد حسانين
    المدير العام

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6402
    العمر : 54
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف صلاح محمد حسانين في 20/3/2012, 4:43 pm

    باين علينا هنصبر ثلاثين عاما اخر بمنطق الاخوان
    انتم من تصدرتم السباق ببرامج مجرد احبار لا اليس الا احبار
    وقلتم نعم سنكون نحن من يعوض هذا الشعب وفى بداية السباق اتخذتم جانبا وتقولون الان من يريد ومن يريد ان يكون حسن البنا
    لسنا حسن البنا ولن نكون حسن البنا مصر دائما وابدا لا تستنسخ نموذجا مهما كان لاننا دائما مبدعون وقادرون على مسايرة التقدم وكنا وسنظل نقود العالم تلك هى سمتنا من قبل حسن البنا بملايين السنين
    هذا هو تاريخ مصر تاريخكم توقف عند حسن البنا اما تاريخ مصر ممتد ولن يتوقف على احد
    يخيل الى انك تكره جماعة الاخوان المسلمين لانك تسدى اراءا تعمق من جراحنا فى جماعة الاخوان وحزب الحرية والعدالة
    بس عايز اقول حاجه اكيد تخوفوا من جمال عبد الناصر القادم هيخلص منكم القديم والجديد





    avatar
    صلاح محمد حسانين
    المدير العام

    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6402
    العمر : 54
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    المهنة :
    البلد :
    الهواية :
    مزاجي النهاردة :

    عام رد: حسن البنا .. مؤسس الاخوان المسلمين

    مُساهمة من طرف صلاح محمد حسانين في 20/3/2012, 4:51 pm

    ادى قرار صدر من مكتب الارشاد ثم تراجع عنه وهكذا اسلوب الاخوان جس النبض من يتعامل بسياسة جس النبض يفتقد الى المنهجيه
    فى السياق ذاته ذكرت المصادر أن اجتماع مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين
    سيدرس اتخاذ قرار بتفويض مكتب الإرشاد والهيئة العليا لحزب الحرية
    والعدالة باختيار المرشح المناسب الذى ستدعمه الجماعة كما سيدرس التراجع
    عن القرار السابق الذى اتخذه بعدم الدفع أو مساندة أى من عضو من الإخوان
    فى الترشح للرئاسة وهو القرار الذى تسبب فى فصل الدكتور عبد المنعم أبو
    الفتوح من الجماعة.






      الوقت/التاريخ الآن هو 11/12/2017, 2:05 pm